مالي- مايغا- غويتا- انتقال

مالي توقيف أحد أعضاء البرلمان الانتقالي على خلفية تصريحات تنتقد رئيس الوزراء

آبا- باماكو (مالي)

أوقفت السلطات المالية مساء أمس الثلاثاء النائب الرابع لرئيس المجلس الوطني الانتقالي (البرلمان) عيسى كاوو ناجيم على خلفية "تصريحات مثيرة للبلبلة".

وقال محاميه قاسم تابو إن "توقيف موكله جاء بأمر من العدالة على إثر منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي اعتبرت مثيرة للبلبلة".

وكان عيسى كاوو ناجيم انتقد بشدة الوزير الأول شوغيل مايغا على خلفية "طرد ممثل السيدياو في مالي حاميدو بولي"، كما انتقد محاولات مايغا تأجيل تنظيم الانتخابات سعيا إلى تمديد الفترة الانتقالية.

وكان النائب الرابع لرئيس المجلس الوطني الانتقالي أحد أبرز الوجوه خلال حراك الاحتجاج ضد نظام الرئيس السابق أبو بكر كيتا، كما كان متحدثا باسم الإمام دجيكو أحد أبرز قادة الحراك الذي ساهم في الإطاحة بابراهيم أبو بكر كيتا في انقلاب أغسطس 2020.

ويقول المحامي إن العدالة لم تحترم حقوق موكله، مضيفا أنه "التقى به مساء الثلاثاء في أحد مخافر الدرك"، وشدد على أن توقيفه غير قانوني لأنه يتمتع بالحصانة البرلمانية.

وتابع "طلبت الافراج الفوري عن موكلي، لأنه يتمتع بالحصانة البرلمانية، وتوقيفه غير قانوني".

وصباح اليوم تحدثت مصادر إعلامية مالية عن توقيف محامي كاوو ناجيم، فيما لم تتأكد APA NEWS من ذلك.

ويعتبر كاوو ناجيم شخصية سياسية غير نمطية، وكثيرا ما تكون خرجاته الإعلامية "مزعجة"، فبعد سقوط نظام ابراهيم أبوبكر كيتا، قال عن ائتلاف 5 يونيو إنه "مات" قبل أن يعلن مساندته للكولونيل آسيمي غويتا.

كما أطلق قبل فترة "نداء المواطن من أجل إنجاح الفترة الانتقالية" الداعي إلى ترشح الكولونيل غويتا إلى الرئاسيات المقبلة.

اب\ آبا

الرد على هذا المقال