موريتانيا/ سياسة/فساد

موريتانيا.. استقالة الناطق باسم الحكومة وفتح ملفات فساد لمسؤولين في الدولة

آبا-نواكشوط (موريتانيا)

قدم وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان ، الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية ، سيدي محمد ولد محم استقالته من الحكومة ، للوزير الأول الموريتاني محمد سالم ولد البشير، صباح اليوم الجمعة.



وأعلنت رئاسة الجمهورية أنه بموجب مرسوم،  فقد تم تكليف  وزير الوظيفة العمومية والعمل والتشغيل وعصرنة الإدارة، سيدنا عالي ولد محمد خونا، بمهام وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة المستقيل سيدي محمد ولد محم.

لم يكشف الوزير  حتى الآن عن أسباب استقالته إلا أن  مصادر إعلامية محلية فسرت استقالته بسبب استدعاء زوجته، المديرة التلفزيون الرسمي ( الموريتانية)، خيرة بنت الشيخان من طرف شرطة الجرائم الاقتصادية الموريتانية، ليل الخميس/الجمعة، في إطار ملف « فساد » خلال تسييرها للتلفزيون.

في غضون ذلك، قال موقع « صحراء ميديا » الموريتاني، إن شرطة فتحت الجرائم الاقتصادية في موريتانيا، فتحت اليوم الجمعة، ملفات فساد سبق أن تم تعليقها خلال السنوات الأخيرة.


 ونقل المصدر ذاته عن مصدر مصدر وصفه بالخاص فإنه تم حتى الآن استدعاء 30 مسؤولاً.


وأكد المصدر ذاته  أن المسؤولين الذين استدعتهم الشرطة من ضمنهم مسؤولون سابقون في الشركة الوطنية للمياه والشركة الموريتانية للكهرباء، وملفات عديدة أخرى.



اب/آبا

الرد على هذا المقال