الاتحاد الأفريقي- إرهاب- أمن

موسى فقي: الإرهاب والتغيرات المناخية من أولويات الاتحاد الأفريقي

آبا- داكار (السنغال)

أكد رئيس المفوضية الأفريقية التابعة للاتحاد الأفريقي موسى فقي أحمد، على أن الأولوية الآن بالنسبة للاتحاد هي الحرب ضد الإرهاب ومواجهة تداعيات التغيرات المناخية على دول القارة.

وكان فقي يتحدث اليوم الجمعة في كلمة بمناسبة ذكرى إعلان سرت في ليبيا الذي تحولت بموجبه منظمة الوحدة الأفريقية إلى الاتحاد الأفريقي.

وقرر قادة 46 دولة عضوا في منظمة الوحدة الأفريقية في 9 سبتمبر 1999، إنشاء "الاتحاد الأفريقي".

وقال فقي "إن الحرب ضد الإرهاب من جهة، ومواجهة تداعيات التغيرات المناخية من جهة أخرى، أصبحت من الأولويات التي لها تأثير على القطاعات الأخرى المتعلقة بالتنمية في القارة".

وعن العوائق التي ماتزال تواجه القارة قال فقي أحمد إن "الحركة البينية في دول القارة ماتزال ضعيفة، كما أن ضعف القدرة الإنتاجية في الزراعة والطاقة"، تساهم في عزل القارة.

وقال فقي إن العشرية الثانية من خطة 2063، التي تبدأ العام المقبل، ستتركز على ثلاث أولويات رئيسية هي، "أولا ربط دول القارة بالطرق والبنى التحتية، وتوفير المتطلبات لزراعة محلية كافية، في سبيل تقليل الاعتماد على الاستيراد، هذا إضافة إلى امتلاك القدرات الفنية لإنتناج التحول الطاقوي".

ودعا فقي جميع الأفارقة في الخارج والداخل، إلى "الانخراط في هذه المجهودات من أجل بناء أفريقيا التي نريد، وذلك من خلال سعي دائم للتفوق على الذات، ضمان الجودة، مهما كان المجال او النشاط الذي نعمل فيه. فبهذه القناعة الراسخة تتشكل الأنهار الكبيرة من الروافد الصغيرة".

اب\ آبا

الرد على هذا المقال