النيجر- هجوم- إرهاب

مصرع 25 مدنيا في هجومين جنوب غرب النيجر

آبا- نيامي (النيجر)

لقي 25 شخصا على الأقل مصرعهم في هجومين شنهما مسلحون في بلدات "تيليا" و"تاهوا" النيجريتين والمتاخمتين للحدود مع مالي.

وحسب ما نقلت "رويترز" عن مسؤولين  فإن ضحايا الهجومين الذين وقعا أمس الأربعاء من المدنيين.

وقال مسؤول محلي إن المسلحين هاجموا معسكرا لمليشيات الدفاع عن النفس في قرية باكورات القريبة من "تيليا"، وأضاف أن تبادلا لإطلاق النار استمر لساعات، قبل أن تتدخل قوات الأمن النيجرية ويتراجع المهاجمون.

يذكر أن نفس المنطقة شهدت شهر مارس الفائت "مجزرة قتل خلالها 137 شخصا" في أحد أكثر الهجمات دموية في النيجر، اتهمت السلطات "تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى" بالمسؤولية عنه، وهو التنظيم الذي يبايع "داعش" وكان زعيمه أبو وليد الصحراوي قتل قبل أشهر في عملية لقوات برخان الفرنسية في مالي.

وتصنف المنطقة التي وقعت فيها الهجمات الأخيرة في منطقة "الحدود الثلاثية" بين النيجر ومالي وبوركينا فاسو، إحدى اكثر المناطق تدهورا للأمن بفعل النشاط الكبير لمقاتلي "داعش" والقاعدة.

وبسبب غياب الوجود العسكري في المنطقة، حمل السكان المحليون السلاح وانتظموا في ما بات يعرف ب"مليشيات الدفاع عن النفس" لصد هجمات مسلحي الجماعات الجهادية.


اب\ آبا

الرد على هذا المقال