السودان - احتجاجات

السودان: قوات الأمن تفرق محتجين في الخرطوم وأم درمان

آبا- الخرطوم (السودان)

استخدمت قوات الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الذين خروجوا في مظاهرات عقب صلاة الجمعة في مناطق عدة بالعاصمة السودانية الخرطوم، ومدينة أم درمان.

وهتف المتظاهرون الذين خرجوا في منطقتين في الخرطوم وأم درمان "حرية، سلام، عدالة"، قبل أن تطلق عليهم شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع .

ووقعت مناوشات بين قوات الشرطة والمحتجين الذين خرجوا بالمئات من مسجد السيد عبد الرحمن بأم درمان مرددين شعارات منددة بالحكومة ومطالبين بإسقاطها.

ويشهد السودان منذ 19 من ديسمبراحتجاجات اندلعت بعد قرار الحكومة رفع أسعار الخبز ثلاثة أضعاف، بينما يعاني البلد من نقص حاد في العملات الأجنبية وتضخم بنسبة 70 في المئة.

وكان متظاهرون قد أحرقوا العديد من مقار حزب المؤتمر الوطني الذي يتزعمه البشير في بداية الاحتجاجات التي خرجت في بلدات وقرى سودانية قبل أن تمتد إلى الخرطوم.

 السلطات إن 19 شخصا على الأقل قتلوا في المظاهرات، بينهم اثنان من رجال الأمن، غير أن منظمة هيومان رايتس ووتش تقول إن عدد القتلى وصل إلى 40 من بينهم أطفال.

وتشير مجموعات مؤيدة لحقوق الإنسان إلى أنه تم توقيف أكثر من ألف شخص منذ اندلاع الاحتجاجات، بينهم قادة في المعارضة وناشطون وصحافيون إلى جانب المتظاهرين.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال