الآن

    موريتانيا ـ إفريقيا ـ جراد ـ مكافحة

    إنشاء قوة تدخل ضد الجراد في إفريقيا الغربية

    آبا ـ نواكشوط (موريتانيا)

    وقعت موريتانيا و منظمة الأمم المتحدة للأغذية و الزراعة (فاو) ، بروتوكول اتفاق بشأن إقامة قوة تدخل خاصة بمكافحة الجراد في المنطقة الغربية، كما علمنا من مصادر موثوقة في العاصمة نواكشوط.

    تم توقيع بروتوكول الاتفاق يوم الاثنين في نواكشوط من قبل وزيرة الزراعة الموريتانية و الأمين التنفيذي لـ(CLCPRO)، محمد الأمين ولد حاموني، بالنيابة عن منظمة الأغذية و الزراعة (الفاو).

    و يأتي بروتوكول الاتفاق في إطار عملية تم إطلاقها منذ النشأة سنة 2002 ، للجنة مكافحة الجراد المهاجر في المنطقة الغربية (CLCPRO) ، يقول منسق "الفاو" في شمال إفريقيا ، ميشيل جورج هاج ، مضيفا أن هذه الوثيقة (البروتوكول) تهدف إلى ترسيخ استراتيجية مكافحة الجراد المهاجر و الحد من مخاطر انتشاره في إفريقيا الغربية و الشمال غربية.     

       و ذكر جورج هاج أن إنشاء قوة تدخل المنطقة الغربية المسماة "فيرو" (FIRO)، تم الاتفاق عليه خلال اجتماع وزراء الدول الأعضاء في (CLCPRO) المكلفين بمحاربة الجراد الذي انعقد في الجزائر في أكتوبر 2016. و تم الاتفاق على أن تكون القاعدة اللوجستية لهذه القوة المخصصة لمحاربة الجراد ، في موريتانيا.  

     و قال منسق الفاو إن الهدف من بروتوكول الاتفاق هذا هو تحديد طرق التعاون بين الطرفين ، موريتانيا و (CLCPRO) لتنفيذ تأسيس هذه القوة الجهوية و حضانة مركباتها من قبل موريتانيا.

    من جانبها، قالت وزيرة الزراعة الموريتانية الأمين بنت القطب ولد أمم إن القوة المذكورة تتكون من 12 فريق للاستكشاف و المراقبة مع 26 سيارة رباعية الدفع مجهزة لمختلف المهام.

    هذه القوة ، تقول الوزيرة، تساهم في تقوية قدرات المركز الوطني لمحاربة الجراد و وحدات محاربة الجراد في البلدان الأعضاء الأخرى كما تعزز التعاون و التكامل بين هذه الدول في محاربة هذا الخطر المدمر.

     

    ب / آبا

    الرد على هذا المقال