الآن

    المغرب ـ إيكواس

    انضمام المغرب إلى "الإيكواس" سيتم خلال قمة غير عادية بداية 2018

    آبا ـ الرباط (المغرب)

    انضمام المغرب إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا "إيكواس" (CEDEAO) لن يكون ضمن جدول أعمال القمة 52 للمنظمة شبه الإقليمية ، المقررة في 16 دجنبر في آبوجا و إنما سيتم خلال قمة غير عادية في بداية 2018 ، كما نقلت بعض المواقع الالكترونية المغربية.

    في يونيو الماضي خلال قمة مونروفيا، أعطى رؤساء دول "الإيكواس" موافقتهم المبدئية لانضمام المملكة. و تم إعداد دراسة جدوائية من أجل تعميق الجوانب القانونية و تنقلت فرق الإيكواس إلى المغرب لإنجازها و قام مارسيل دي سوزا رئيس لجنة المنظمة بزيارة للمملكة في 28 أغسطس . و لم يتم تقديم تقرير نتائج هذه الدراسة إلا في 7 دجنبر ، بأيام فقط قبل انعقاد القمة.

    و تنظر المغرب إلى هذا التقرير من خلال خمس نقاط :
      1 ـ من وجهة النظر القانونية، لا شيء يقر انضمام المغرب و لكن لا شيء يمنعها أيضا.

    2 ـ  المغرب ليس غريبا على المنطقة بالنظر إلى العلاقات الاقتصادية و السياسية التي تربطه بالدول الأعضاء.

    3 ـ في مجال الأمن، سيكون المغرب قيمة مضافة للمنطقة.

    4 ـ من الناحية التجارية، يعد المغرب ثاني شريك إفريقي ، خارج الإيكواس، في المنطقة، بعد جنوب إفريقيا ، في قطاعات و دول محددة.

    5 ـ  الرسوم الجمركية في المغرب تختلف عن المعمول بها في "إيكواس" و تتطلب إدخال تعديلات عليها للانضمام

    و لتمكين رؤساء دول "إيكواس" من استعراض هذا التقرير وإدخال تعديلات على نقطته الخامسة، تم اقتراح تنظيم قمة غير عادية بداية 2018 ، خاصة بالنظر في انضمام المغرب.

      

    و "لأن جدول أعمال القمة 52 للمنظمة ، في آبوجا، مشحون : الأزمة المزمنة في بيساو، الهجمات المتواصلة في مالي و النيجر ، الاضطرابات في الكونغو و ليبيا بالإضافة إلى القضايا الداخلية و القانونية و بعد التشاور مع المغرب ، تم إقرار إعداد قمة غير عادية في بداية عام 2018" ، يقول مصدر مأذون لوسائل إعلام الكترونية مغربية.

     

    "النقطة الوحيدة على جدول أعمال هذه القمة ستكون انضمام المغرب، و ستكون بحضور الملك محمد السادس" يضيف نفس المصدر.

    ب / آبا

    الرد على هذا المقال