الآن

    ليبيا - تفجيرات

    انفجار مزدوج بمدينة بنغازي الليبية

    آبا - بنغازي(ليبيا)

    وقع انفجار مزدوج اليوم الجمعة، داخل مسجد سعد بن عبادة بشارع سيدي عبدالجليل بمنطقة الماجوري "منطقة البركة" وسط مدينة بنغازي الليبية، أسفر عن سقوط 3 قتلى و 87 جريحا جريحا.

    وقالت فاديا البرغثي المتحدثة باسم مستشفى الجلاء في بنغازي، إن قتيلا و62 جريحا  قد نقلوا إلى المستشفى.

    وأوضحت البرغثي، أن عددا من الجرحى تلقوا الإسعافات الأولية وغادروا على الفور، بينما لا يزال باقي الجرحى يتقلون الخدمات الصحية والرعاية اللازمة بالمستشفى.

    مكتب الإعلام بالغرفة الأمنية المركزية بنغازي الكبرى، قال إن الانفجار الذي وقع بمسجد سعد بن عبادة وقع بعبوتين ناسفتين.

    وبحسب الخبراء فإن التفجير جاء من الداخل إلى الخارج، وهو ما يشير إلى أن العبوة الأولى وضعت بممر الدخول من الجهة اليمنى لباب المسجد الداخلي، بينما وضعت العبوة الثانية على الجدار من جهة اليسار والتفجير من الخارج للداخل قرب خلوة تحفيظ القرآن.

    مصادر ميدانية قالت إن الحادث نتج عن حقيبة متفجرات كانت موجودة في سيارة مركونة في فناء مسجد سعد بن عبادة قبل يوم من التفجير، وأكدت مصادر أخرى أن العملية تمت بواسطة عبوة ناسفة كانت داخل حرم المسجد.

    وأدانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بشدة التفجيرات التي شهدتها منطقة الماجوري ببنغازي واصفة إياها بالوحشية، مشيرة إلى أن هذه الهجمات تعتبر محرمة بموجب القانون الإنساني وتمثل جرائم حرب.

    السفيرالبريطاني لدى ليبيا "فرانك بيكر" أدان استهدافَ المدنيين وأماكن العبادة واصفاً التفجيرات التي تعرضت لها بنغازي بالوحشية.
    وعبر بيكر في تغريدة على صفحته الرسمية عن وقوف بلاده إلى جانب الليبيين في مكافحة الأرهاب، معرباً عن تعايه لذوي الضحايا الذين سقطوا في بنغازي اليوم.

    وقد شهدت بنغازي في 23 يناير الماضي، هجومين وقعا أمام مسجد بيعة الرضوان وسط المدينة، بينما كان المصلون يغادرون المسجد عقب صلاة العشاء.

    وأدى الانفجاران إلى مقتل 41 على الأقل، وإصابة أكثر من 80 بينهم قيادات أمنية وعسكرية كبيرة وعناصر من الشرطة.


    أك/ آبا

    الرد على هذا المقال