السنغال - الجزائر - الكان - كرة القدم

نهائي الكان 2019: الجزائر والسنغال: من سيحرز اللقب

آبا - القاهرة(مصر)

يسدل الستار اليوم الجمعة، على النسخة الثانية والثلاثين من بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 التي تستضيفها مصر بمباراة كبيرة بين المنتخب الجزائري ونظيره السنغالي، في نهائي سيشهد مواجهة بين الهجوم الأقوى في هذه النسخة، ضد الدفاع الأكثر إحكاماً.

ويسعى محاربو الصحراء، بقيادة لاعب مانشستر سيتي رياض محرز، للتتويج بلقب البطولة للمرة الثانية في تاريخهم، بعدما حصلوا على اللقب الأول عام 1990 بعد التغلب على نيجيريا في المباراة النهائية بهدف دون رد.

في حين يبحث "أسود التيرانغا"، بقيادة لاعب ليفربول الانجليزي ساديو ماني، عن أول ألقابهم القارية في ثاني نهائي يخوضونه في تاريخهم في كأس الأمم الأفريقية، بعدما خسروا النهائي الأول أمام الكاميرون عام 2002.

يتميز المنتخب الجزائري بقوة هجومية واضحة في النسخة الحالية من البطولة، إذ سجل 12 هدفا، منها ثمانية أهداف في الشوط الأول وأربعة أهداف في الشوط الثاني.

أما منتخب السنغال فهو صاحب أقوى خط دفاع في البطولة، إذ لم تهتز شباك الفريق سوى مرة واحدة، وكان ذلك في المباراة التي خسرها الفريق أمام الجزائر في دور المجموعات. 

لكن السنغال ستدخل المباراة النهائية وهي تفتقد لخدمات أبرز مدافع في الفريق وفي القارة السمراء بأكملها، وهو نجم نابولي الإيطالي كاليدو كوليبالي، الذي يغيب عن المباراة بداعي الإيقاف لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية أمام تونس في نصف النهائي.

ولعب محرز وماني دورا حاسما في وصول منتخبي بلادهما للمباراة النهائية، فقد سجل محرز ثلاثة أهداف من بينها هدف الصعود للمباراة النهائية في مرمى نيجيريا في الوقت المحتسب بدلا من الضائع من ركلة حرة رائعة، في حين سجل ماني ثلاثة أهداف من الأهداف الستة التي سجلها منتخب السنغال، رغم إهداره لركلتي جزاء.

وحقق منتخب الجزائر الفوز في جميع مبارياته في البطولة، إذ حصل على العلامة الكاملة في دور المجموعات بالفوز على كينيا بهدفين دون رد، ثم السنغال بهدف نظيف، ثم تنزانيا بثلاثية نظيفة.

وفي دور الستة عشر، اكتسحت الجزائر غينيا بثلاثة أهداف دون رد، لتصطدم بمنتخب ساحل العاج في الدور ربع النهائي وتفوز عليه بركلات الترجيح. وتخطى محاربو الصحراء النسور النيجيرية في الدور قبل النهائي بهدفين مقابل هدف وحيد.

أما السنغال فاستهلت مبارياتها في البطولة بالفوز على تنزانيا بهدفين نظيفين، ثم الخسارة أمام الجزائر بهدف دون رد، قبل أن تفوز على كينيا بثلاثية نظيفة.

وفي الدور ثمن النهائي، تغلبت السنغال على أوغندا بهدف نظيف، قبل أن تحقق الفوز في الدور ربع النهائي على بنين بهدف وحيد أيضا، وفي الدور نصف النهائي، تغلب أسود التيرانغا على تونس بهدف وحيد جاء من نيران صديقة.

يشار إلى أن المنتخبين قد التقيا من قبل في عشر مباريات في تاريخ المواجهات بينهما، فازت الجزائر في خمس منها، مقابل ثلاثة انتصارات للسنغال، بينما انتهت مواجهتان بالتعادل.


أك/ آبا

الرد على هذا المقال