موريتانيا/أمن

وزير داخلية موريتانيا يعلن إفشال مخطط “أجنبي” لزعزعة البلاد

(آبا-نواكشوط (موريتانيا

أعلن وزير الداخلية الموريتاني، الثلاثاء، أحمدو ولد عبد الله أن السلطات أفشلت مخططا لزعزعة أمن واستقرار البلاد



وقال الوزير  إن المخطط “مكيدة تقف وراءها أياد خفية أجنبية” لم يسمّها.


وأضاف الوزير في مؤتمر صحفي،  أن الجهات الأمنية اعتقلت أجانب شاركوا في المظاهرات التي جرت الأحد والاثنين، احتجاجا على نتائج الانتخابات الرئاسية.اوأوضح أن المعتقلين يخضعون للتحقيقات، وستطبق عليهم أقسى العقوبات. 


وأكد الوزير أن موريتانيا دولة قوية، والأمن تحت السيطرة، فيما فهم  أنه رسالة “للأطراف الأجنبية” التي اتهمها الوزير.


وكان وزير الداخلية قد استدعى الأحد الماضي، مرشحي المعارضة، ودعاهم لثني أنصارهم عن الاحتجاجات، كما حذرت الوزارة من التجمعات والتظاهرات غير المرخصة.


وقطعت شركات الاتصال في موريتانيا، خدمة الانترنت عن عموم البلاد، وذلك بطلب من وزارة الداخلية.


إلى جانب ذلك، استدعت  وزارة الخارجية الموريتانية، مساء الثلاثاء سفراء مالي والسنغال وغامبيا، وأبلغتهم أن السطات الموريتانية أعتقلت  ، 99 أجنبيا ، “وسيتم ترحيلهم إلى بلدانهم”، وفق ما نقل موقع "صحراء ميديا" الموريتاني عن مصادر خاصة.


وقال المصدر نفسه أن الوزير، أبلغ  السفراء بضرورة الالتزام بالقوانين الموريتانية، والابتعاد عن أي عمل يؤدي لزعزعة الأمن والاستقرار.


و طالب الوزير السفراء بإبلاغ مواطنيهم المقيمين في موريتانيا بضرورة الالتزام بالقوانين الموريتانية، بحسب المصدر. 

اب/آبا

الرد على هذا المقال