الآن

    إسبانيا - موريتانيا - تعاون

    وزير الداخلية الإسباني يزور موريتانيا

    آبا - نواكشوط(موريتانيا)

    وصل وزير الداخلية الإسباني إخوان إغناسيو زوادو، الاثنين إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط، في زيارة عمل لبحث التعاون بين البلدين وملفات الهجرة والإرهاب والجريمة المنظمة.

    وزير الداخلية الإسباني الذي التقي نظيره الموريتاني أحمدو ولد عبد الله، والوزير الأول الموريتاني يحي ولد حدمين،  أكد أن موريتانيا ستظل شريكا رئيسيا للمملكة الإسبانية في كافة المجالات، خاصة الأمنية كمحاربة الإرهاب والهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة ومحاربة المخدرات وغيرها من الممارسات الضارة بأمن واستقرار الشعبين الصديقين.

    وأضاف أن هذا التعاون شمل حتى الآن مختلف المواضيع ذات الصلة بالمجال الأمني كمحاربة المخدرات والهجرة غير الشرعية والإرهاب وتسيير الدوريات المشتركة ، مشيرا إلى أن هذا التعاون سيشمل البنى التحتية والحالة المدنية.

    وقال زوادو، إن العلاقة بين إسبانيا وموريتانيا مبنية على الصدق المستمر والاحترام المتبادل في إطار العلاقات المشتركة بين البلدين الصديقين، معربا عن استعداد المملكة الإسبانية لدفع عجلة التعاون وتوسيع دائرته ليشمل مختلف المجالات مع موريتانيا ولعب دورها كحلقة وصل بين نواكشوط وبروكسل .

     وزير الداخلية الإسباني أدى رفقة  نظيره الموريتاني زياة لمدينة نواذيبو الساحلية العاصمة الاقتصادية لموريتانيا، زارا خلالها بعض المرافق الأمنية كالفرقة المشتركة بين الشرطة الموريتانية والشرطة الإسبانية في مجال مكافحة الهجرة السرية حيث قدمت لهما شروح مفصلة عن تاريخ الفرقة والدور الذي لعبته في محاربة الهجرة السرية والمهام التي أنجزتها منذ إنشائها في 2008.

    وزار الوزيران سفينة "ريو تاخو" التابعة للحرس المدني الإسباني حيث تجولا داخل أجنحة السفينة واستمعا إلى شروح حول دورها في مجال الرقابة البحرية ومكافحة الهجرة السرية.

     وكان الوزيران قد قاما بجولة جوية على متن إحدى مروحيات الحرس المدني الإسباني المكلفة برقابة السواحل الموريتانية في إطار التعاون في مجال محاربة الهجرة السرية.


    أك/ آبا

    الرد على هذا المقال