الآن

    رمضان وطقوسه الخاصة فى مصر

    آبا- محمد فايد- القاهرة (مصر)

    طقوس شهر رمضان بمصر لم تتغير رغم اختلاف كل من الظروف السياسية والاقتصادية وأنظمة الحكم على مدار التاريخ و عبر أجيال توارثت تلك الطقوس الرمضانية

    ظلت تلك الطقوس ثابتة بمخزونها الاجتماعي والثقافي وإنشادها الدينى  الذي يفوح عطره بصوت الشيخ النقشبندى كروان الإنشاد الدينى وهو يشدو "مولاي اني ببابك قد بسطت يدي .. من لي الوذ به الاك يا سندي .. ماولاي اني ببابك اقوم بالليل والاسحار ساجية ادعو وهمس دعائي بالدموع ندي بنور وجهك اني عائد وجل ..ومن يعذ بك لن يشقى الى الآبد .

    ومن تلك الكقوس موائد الرحمن التي تنتشر فى شوارع مصر، وهى واحده من أهم الرموز والطقوس الاجتماعية خلال شهر الكرم عند المصريين وهى عبارة  عن موائد لإفطار الفقراء او من لم تسمح له ظروف المواصلات والزحمة من الوصول لمنزله وقت أذان المغرب فيستوقفه القائمون على هذه الموائد ليتناول الإفطار معهم وغالبية روادها من  السائقين وعمال النظافة والفقراء.

    وهناك عدد من الموائد يقوم بالتبرع بها رجال الأعمال والفنانين و المؤسسات الإسلامية.

    كما أن فانوس رمضان من الطقوس والمظاهر الشعبية التى لم ينقطع وجودها على مر الزمن  في مصر خلال شهر رمضان وهو مصنوع من الصاج وظل لسنوات طويلة منذ العصر الفاطمي مهيمنا ويحقق انتشار فلا  يخلو منزل من استضافته خلال الشهر الكريم  حتى تمكنت العاب الأطفال الحديثة وخاصة المستوردة من الصين بالتغلب عليه والانتشار لتفوقها بالتنوع  بأصوات أغاني رمضان ورخص أسعارها.. ولكن منذ أعوام قليلة ولاسباب اقتصادية من بينها تحرير سعر صرف للدولار وقلة الاستيراد من الخارج عاد الفانوس الشعبى من جديد للشارع الرمضاني القاهري . .

    ومن طقوس رمضان المسحراتي واصحي يا نايم وحد الدايم رمضان كريم..

    فمنذ عام  228 هجرية ظهر أول مسحراتي وكان اسمه  "عنبسة "  وكان يمشى قبل آذان الفجر بمدينة العسكر فى الفسطاط  بالقاهرة حتى يصل  لمسجد عمرو بن العاص ينادى على المصريين لينبهم للاستيقاظ من اجل ان  يتسحروا.. فان فى السحور بركة.

                                                                                                                                                         

    ومن أهم الطقوس الرمضانية هى لمة الأسرة  فى رمضان، فالإفطار غالبا ما يكون جماعيا .. ولم تنقطع خاصية التجمع العائلي داخل الشهر المعظم بعد الآذان يلتفون حول مائدة عليها أشهر المشروبات والمأكولات الرمضانية ومنها.. البلح والتمر، والياميش وقمر الدين وأصناف الأكل اللحوم بأنواعه.. وطرق طهيه المختلفة والأسماك الخضروات الملوخية بالأرانب والأرز المعمر وكثير من المأكولات يتم أعدادها بدقة ومحبة الشهر الكريم .


    ومن أهم الطقوس في هذا الشهر حلويات رمضان..ومن أشهر الحلويات بالشهر الفضيل الكنافة..وتصنع  الكنافه على شكل خطوط دائرية من العجين الدقيق يرش على نار هادئة.. وقد تطورت عبر العصور حتى أخذت شكلها الحالي .والآن يصنع منها نوعان: الكنافه البلدى وهى تعد يدويا والثانية كنافه مكنه أوالكنافه الآلي نسبه لاستخدام التكنولوجيا في صناعتها .

     وقد انتشرت فى عدد من الدول وكل منهم له طريقة خاصة في  صنعها  لكن تظل لمصر طقوسها الخاصة.


    أك/ آبا

    الرد على هذا المقال