رواندا - بريطانيا - هجرة

رواندا.. الرئيس كاجامي يدافع عن اتفاق الهجرة مع بريطانيا

آبا - كيغالي(رواندا)

قال الرئيس الرواندي بول كاجامي، إن الاتفاق المثير للجدل مع بريطانيا لاستقبال مهاجرين، لا يزال قائمًا ويمكن توسيعه، مشيرًا إلى أن بلاده لديها خبرة في إيواء اللاجئين.

وقال كاجامي، خلال منتدى قطر الاقتصادي، "أعتقد أن الاتفاق ما زال قائما ويمكن تنفيذه أيضا، ويمكن استخدامه مع دول أخرى"، موضحًا أنّ بلاده تستضيف أكثر من 100 ألف لاجئ منذ عقود "لذا فنحن لسنا جديدين على هذه المشكلة"، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وقال كاجامي، الذي ستستضيف بلاده قمة دول الكومنولث الأربع والخمسين في كيجالي نهاية هذا الأسبوع، إنه يعتقد أن الاتفاق البريطاني يمكن أن يستمر على الرغم من حظره من قبل المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وقال الرئيس الرواندي "في الواقع، عانى معظم الروانديين من كونهم لاجئين في مرحلة ما من حياتهم. نحن نعرف ما يعنيه ذلك ونحن نفعل ذلك للأسباب الصحيحة".

وتأمل لندن في تخفيف الأعباء عنها وخصوصا التكلفة المالية للإيواء المقدّرة بخمسة ملايين جنيه إسترليني في اليوم عبر إرسال طالبي اللجوء إلى رواندا بتذكرة سفر.

وسلّط كاجامي الضوء على تجربة بلاده في توفير "ملاذ آمن" لأكثر من 1000 شخص من ليبيا بمساعدة المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وقال: إن "الاتفاق مع المملكة المتحدة مرتبط حقًا بهذه التجربة. ليس هناك شك في أن نظام اللجوء معطل ويحتاج إلى حلول مبتكرة ويسعدنا أن نساهم في تلك الحلول".

أك/ آبا

الرد على هذا المقال