تشاد- قضاء- إضراب- صراع

تشاد.. إضراب للمحامين وأعوان القضاء

آبا- انجامينا (تشاد)

بدأ إضراب للمحامين وأعوان القضاء في تشاد، اليوم الإثنين، على خلفية أحداث "أبشة" نهاية الشهر المنصرم.

وأعلن اتحاد نقابات المحامين وكتاب الضبط وأعوان القضاء، في بيان "بدء إضراب عام لمدة ثلاثة أيام، والاحتجاج في الشوارع، في تشاد، بسبب عدم احترام حقوق الإنسان والعدالة"، وفق البيان.

وانطلقت مسيرة للمضربين صباح اليوم من أمام مبنى المحكمة العليا متوجهة إلى مقر قصر العدل، في العاصمة انجامينا.

وحسب نقيب المحامين في تشاد دجيراندي لاغير، فإن "الأحداث الأخيرة في "أبشة" و"ساندانا"، كشفت عن انتهاكات لحقوق الإنسان، وعدم احترام العدالة"، مضيفا أن "العاملين في هذه المهن الحرة (أعوان القضاء) الذين يدافعون عن حقوق الإنسان، قرروا الإضراب سلميا، لتأخذ العدالة مجراها".

وكانت أبشة شهدت أيام 24 و 25 يناير، نزاعا قبليا بعد تعيين سلطان من قبيلة "بني هلبة"، الذي رفضه بعض الأهالي، ما أسفر عن مواجهات عرقية  خلفت أكثر من 20 قتيلا.

كما شهدت قرية "ساندانا" جنوب تشاد، مواجهات دامية بين رعاة ومنمين، خلفت عشرة قتلى.

وفي تعليق على الأحداث، قال نقيب المحامين في تشاد، إن "الدولة إذا لم تجد حلا لهذه المواجهات العرقية، فذلك يعني أنها ضعيفة"، حسب قوله.

وأضاف النقيب على أنهم "نددوا مرارا بانتهاكات حقوق الإنسان في تشاد، إلا أن السلطات لا تعيرها اعتبارا".


اب\ آبا

الرد على هذا المقال