تشاد ـ أمن ـ دبلوماسية ـ إجراءات

تشاد تغلق حدودها البرية مع ليبيا ، السودان و جمهورية وسط إفريقيا

آبا ـ انجامينا (تشاد) مراسلنا : آدم حسن ديي

أعلن وزير الدفاع الوطني التشادي محامات آبالي سالا يوم الجمعة، لوسائل الإعلام ، إغلاق حدود بلاده البرية مع ليبيا و السودان و جمهورية وسط إفريقيا "لأسباب أمنية"

"الحدود المغلقة هي الشمال مع ليبيا و الشرق مع السودان و الجنوب مع جمهورية وسط إفريقيا  " يؤكد الوزير، موضحا أن هذا الإجراء مبرر برقابة "المداخل و المخارج مع جيراننا"  

غير أن ممرات تبقى مفتوحة لكن "مراقبة" بهدف الإبقاء على التبادل مع هذه الدول، يضيف الوزير. الممرات هي كوري و مودي في ليبيا ، آندري و تيني و آدجيريمي في السودان و سيدو و غوري في وسط إفريقيا.   

 أي سيارة تعبر حدودنا لا تمر بهذه النقاط تعتبر في مخالفة خطيرة و ستكون هدفا لقوات الدفاع و الأمن  " يحذر وزير الدفاع الوطني  و القائد العام للقوات المسلحة.    

و أضاف الوزير أن الدراجات النارية ممنوعة في المناطق الثلاثة (واداي ، سيلا و تيبستي) حيث تسري حالة الطوارئ.   

من جهة أخرى ، "أعمال البحث عن الذهب في ضواحي أواداي و سيلا و تيبستي معلقة حتى يتم تحديد طريقة شرعية للتعرف على كل الأشخاص العاملين في المجال مع تحديد وسائلهم المستخدمة" يحذر الوزير من دون إغفال قضية نزع سلاح بعض المجموعات بأمر من رئيس الدولة إدريس ديبي.    

"لجنة من 5000 رجل على الجمال و الخيول ستقوم بتفتيش المنازل في المدن و كل شخص يوجد بحوزته سلاح ستتم معاقبته طبقا للقوانين و حجز سلاحه". يحذر الوزير من جديد.  

 

في الأشهر الأخيرة وقعت مواجهات بين مجموعات خلفت حوالي 100 قتيل من مختلف الاثنيات في الشرق و الشمال.  

ب / آبا

الرد على هذا المقال