الآن

    تشاد ـ اجتماعي

    تشاد تتجه إلى أزمة بسبب نقص رواتب الموظفين

    آبا ـ انجامينا (تشاد)

    النقابات العمالية في حالة طوارئ ، بعد مشروع نقص رواتب العمال التشاديين الذي يتم العمل عليه في وزارة المالية و الميزانية ، كما علمنا يوم الأربعاء.

    حسب المشروع الذي يتم العمل على تحويله إلى مرسوم ، سيتم نقص كل الرواتب و ينتظر عقد اجتماع اليوم بين مجموع النقابات و الحكومة ، حول الموضوع.

     

    في نهاية مشروع المرسوم ، ستكون أقل نسبة تخفيض 5% و 45% للتخفيض الأعلى.  

     

    و بهذا ستكون نسبة خفض رواتب العمال الذين يحصلون على 60.000 فرنك (FCFA) و هو الراتب الأقل في تشاد 5% .

    من 60.001 إلى 100.000 ستكون نسبة النقص 15%

    من 100.001 إلى 200.000 ستكون نسبة النقص 20%

    من 200.001 إلى 300.000 ستكون نسبة النقص 25%

    من 3001 إلى 400.000 ستكون نسبة النقص  30%

    من 400.001 إلى 500.000 ستمون نسبة النقص 35%

    من 500.001 إلى 1.000.000 ستكون نسب النقص 40.%

    و بالنسبة لمن تزيد رواتبهم على 1.000.000 ستكون نسبة النقص 45%    

    بالنسبة للدبلوماسيين و العاملين بالقنصليات في الخارج و قوات الجيش و الأمن ستكون نسب النقص من 5% (الأقل) و 10% (الأكثر)

     

    و هكذا يبدأ عمال تشاد عامهم الجديد بالاستياء و التردد . و يقول من سألتهم آبا ، إنهم غير مستعدين لدفع أي شيء للحكومة . و في أكثر مصالح الدولة، كانت العودة من عطلة رأس السنة خجولة "نفضل الذهاب للعمل في الأرض على أن نقبل مثل هذا النقص في الرواتب . من المستحيل أن نبتلع هذا القرص المر" ، تقول مجموعة من المعلمين.

    و خلافا لتبريكات عام 2015 التي دعا فيها العمال إلى شد الأحزمة لإجراءات التقشف، لم يدل الرئيس ديبي هذه السنة باتخاذ أي تدابير.

     

    و تتم الاستعدادات في المقرات الرئيسية للنقابات ، و تتجه الجبهة الاجتماعية إلى الاضطراب في الأيام القادمة.

    ب / آبا

    الرد على هذا المقال