إثيوبيا - إسقاط طائرة

إثيوبيا تعترف بإسقاط طائرة مدنية في الصومال

آبا- أديس أبابا (إثيوبيا)

أفادت وسائل إعلام بأن الجيش الإثيوبي بعث برسالة إلى الاتحاد الإفريقي أقر فيها بإسقاطه طائرة الشحن المدنية التي تحطمت في الصومال مطلع الأسبوع الجاري عن طريق الخطأ.

وكشفت صحيفة "Standard" الكينية، عن قيام الجيش الإثيوبي بإسقاط طائرة شحن مدنية في الصومال الأسبوع الجاري عن طريق الخطأ.

وتضمن تقرير للجيش الإثيوبي، رسالة إلى الاتحاد الإفريقي، أقر فيها بالحادث المأساوي الذي أدى إلى مقتل خمسة أشخاص كانوا على متن الطائرة التابعة لشركة "أفريكان إكسبريس للطيران" والمسجلة في كينيا.

وأوضحت الرسالة، أن الطائرة التي تم إسقاطها عند محاولتها الهبوط في بلدة بردال في منطقة باي الاثنين الماضي، كانت قادمة من مقديشو بشحنة مساعدات إنسانية مخصصة لمحاربة فيروس كورونا، قد خالفت بروتوكول التحليق عند اقترابها من معسكر قوات  (أميصوم) في بردال.

واستدعى ذلك، حسب الرسالة، شبهات العسكريين في المعسكر بأن الطائرة تنوي تنفيذ هجوم انتحاري، ما أدى إلى إسقاطها.

ووفقا للصحيفة، فإن إسقاط الطائرة جاء على أيدي قوات إثيوبية غير منتمية إلى  (أميصوم) ، وأن الحادث تطلب إجراء تحقيق مشترك بين فرق من إثيوبيا والصومال وكينيا.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال