إثيوبيا - ذكرى معركة "عدوة"

إثيوبيا تحيي الذكرى 123 لهزيمة إيطاليا بمعركة "عدوة"

آبا - أديس أبابا(إثيوبيا)

أحيا آلاف الإثيوبيين في العاصمة أديس أبابا ومدينة "عدوة"، اليوم السبت، الذكرى الـ 123 للمعركة الشهيرة، التي هزمت فيها القوات الإثيوبية جيش الاستعمار الإيطالي .

وشهدت مدينة "عدوة" بإقليم تجراي بشمال إثيوبيا ، احتفالا كبيرا، بحضور رئيسة البلاد سهل ورق زودي، وحاكم الإقليم دبري سيون جيبرمايكل، ورئيسة البرلمان الفيدرالي خيرية إبراهيم، ووزيرة الثقافة هيروت كاسو، وعدد من المسؤولين، وسط حضور جماهيري.

وفي كلمة لرئيسة البلاد نقلها التلفزيون الرسمي، قالت زودي، إن الانتصار في معركة عدوة سيكون بمثابة قوة موحدة لمواصلة التنمية وخلق إثيوبيا مستقرة وموحدة وديمقراطية.

ووسط العاصمة أديس أبابا ،وأمام النصب التذكاري لضحايا الغزو الإيطالي، في ميدان الإمبراطور "مليك الثاني"،  أقيم احتفال شارك فيه، نائب رئيس إدارة أديس أبابا، تكلي أوما، وعدد من المسؤولين، ودبلوماسيون أفارقة، وعدد من المحاربين القدامى، وحضور جماهيري حاشد.

ووقعت معركة "عدوة" مطلع مارس 1896، عندما حاول الإيطاليون التغلغل داخل البلاد لتأمين خلفية على البحر الأحمر، لكن الإثيوبيين استعانوا بأسلحة بريطانية الصنع وانتصروا على القوات الإيطالية.


الرد على هذا المقال