الآن

    تنزانيا - اختطاف

    إطلاق الملياردير التنزاني ديوجي بعد أسبوع من الخطف

    آبا -دودوما(تنزانيا)

    أطلق سراح أصغر ملياردير في القارة الأفريقية وعاد إلى منزله سالما بعد خطفه قبل أسبوعين من أمام فندق فخم في تنزانيا، وذلك حسبما أعلنت الشركة التي يديرها السبت.

    وكان رجل الأعمال التنزاني محمد ديوجي الرئيس التنفيذي لمجموعة (إم.إي. تي.إل) البالغ من العمر 43 عاما قد خطف لدى وصوله للقيام بتدريب بدني في مدينة دار السلام، العاصمة التجارية لتنزانيا الأسبوع الماضي.

    وتقدر فوربس صافي ثروته بنحو 1.5 مليار دولار، مما يجعله يحتل المركز السابع عشر بين أغنياء القارة الأفريقية، كما أنه يعد أصغر ملياردير في القارة.

    قال رجل الأعمال التنزاني محمد ديوجي إنه حر بعد أكثر من أسبوع من اختطافه من فندق فخم في العاصمة التجارية لتنزانيا، في حين لمّحت الشرطة إلى أن الخاطفين قدموا من جنوب أفريقيا.

    وقال بيان لمؤسسة محمد ديوجي البالغ من العمر 43 عاما "أشكر الله على عودتي لمنزلي بسلام". ولم يكشف البيان عن أي تفاصيل حول اختطافه في الحادي عشر من أكتوبر/تشرين الأول أو ما أدى إلى إطلاق سراحه.

    وشكر البيان الشرطة على العمل من أجل عودته الآمنة. أكد رئيس شرطة دار السلام الإقليمي لازارو مامبوساسا إطلاق سراحه وقال إنهم يواصلون التحقيق. ولم يتم ذكر أي فدية تم دفعها من أجل إطلاق سراحه، وكان ديوجي قد وصل إلى الفندق لممارسة تمارين عندما خطفه مسلحان ملثمان أطلقا النار في الهواء قبل أن يلوذا بالفرار.

    أك/ آبا

    الرد على هذا المقال