تونس/هجرة

تونس.. ارتفاع حصيلة غرقى مركب للهجرة السرية إلى 55 شخصا

آبا-تونس (تونس)

ارتفعت حصيلة ضحايا غرق مركب للهجرة السرية كان يقل مهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء في الليلة الفاصلة بين 6 و7 يونيو الجاري، إلى 55 غريقا انتشلتهم وحدات الحرس البحري التونسي والحماية المدنية والجيش الوطني بسواحل صفاقس (270 كلم جنوب تونس العاصمة).


وأوضح المدير الجهوي للحماية المدنية بصفاقس العميد مراد المشري أن 54 جثة من بين 55 تم العثور عليها تعود لأفارقة من بينهم 28 امراة ورضيعين، فيما ترجع الجثة المتبقية لربان المركب وهو تونسي من ولاية صفاقس.


وكان الحرس البحري بصفاقس قد عثر يوم الثلاثاء الماضي على 22 جثة لمهاجرين سريين تطفو على البحر قبالة سواحل منطقة القراطن بقرقنة (شرق تونس).


وفتحت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بصفاقس تحقيقا ضد كل من عسى أن يكشف عنه البحث "من أجل المشاركة في وفاق يهدف إلى إعداد وتحضير ارتكاب جريمة مغادرة التراب التونسي بحرا بشكل غير شرعي والناجم عنه الموت".


وكان مصدر قضائي قد ذكر أن المركب كان يقل على الأرجح حوالي 53 شخصا من المهاجرين غير الشرعيين، عندما انطلق من سواحل صفاقس في اتجاه ايطاليا.


وكانت وزارة الدفاع الوطني التونسية قد أعلنت في وقت سابق عن استئناف عمليات البحث على جثث الأفارقة الذين تم العثور عن البعض منهم عرض سواحل القراطن بقرقنة.


وعادة ما تتزايد محاولات الهجرة غير الشرعية انطلاقا من السواحل التونسية، باتجاه إيطاليا خلال فصل الصيف.


وتعتبر جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، التي عادة ما يختارها المهاجرون غير الشرعيين، أقرب نقطة إلى الشواطئ التونسية حيث تبعد عنها نحو 80 كيلومترا.


اب/آبا

الرد على هذا المقال