إيكواس - قمة - غينيا - عقوبات

"إيكواس" تفرض عقوبات "عقوبات تدريجية" على المجلس العسكري بغينيا

آبا- كوناكري(غينيا)

قرّر قادة دول غرب أفريقيا الأعضاء بمجموعة "إيكواس"، فرض "عقوبات تدريجية" على المجلس العسكري الحاكم في غينيا.

وقال عمر توراي، رئيس اللجنة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا "إيكواس"، في أعقاب القمة التي عقدت خلف أبواب مغلقة في نيويورك، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة "لقد قرّرنا فرض عقوبات على غينيا".

وبحسب وثيقة اطّلعت عليها "فرانس برس" وتضمّنت أبرز ما خلُصت إليه القمّة، فقد "تقرّر فرض عقوبات تدريجية على أفراد، وضدّ المجلس العسكري الغيني".

ويقود غينيا مجلس عسكري يرأسه الكولونيل مامادي دومبويا منذ انقلاب أطاح بالرئيس ألفا كوندي في سبتمبر/ أيلول 2021.

كما قرّرت القمّة -وفقاً للوثيقة التي أكّد صحّة مضمونها العديد من المشاركين في الاجتماع-: "يُعدّ الرئيس الدوري لإيكواس ورئيس مفوضية إيكواس بسرعة كبيرة قائمة بالأشخاص الذين ستفرض عليهم عقوبات، وبشكل تدريجي، تُطبق هذه العقوبات".

وتعهّد المجلس العسكري الحاكم في غينيا بتسليم السلطة لمدنيين منتخبين بعد فترة انتقالية مدّتها ثلاث سنوات.

وأعلن المجلس أنه يعتزم خلال الفترة الانتقالية "إعادة تأسيس الدولة" وصياغة دستور جديد ومكافحة الفساد وإصلاح النظام الانتخابي وتنظيم انتخابات وتحقيق المصالحة بين الغينيين المنقسمين.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال