الآن

    تشاد ـ مجتمع ـ مزاج

    عدد كبير من التشاديين في الشوارع في "خميس الغضب"

    آبا ـ انجامينا (تشاد)

    خرج اليوم الخميس باكرا في شوارع انجامينا، العديد من التشاديين، استجابة لدعوة تجمع منظمات المجتمع المدني للتعبير عن انخراطهم في هذا اليوم الذي تم تحديده تحت اسم "خميس الغضب" ، ردا على سياسية تقشف النظام.

     

    بدأت المظاهرات في المقاطعات بمجموعات صغيرة . في المقاطعة الخامسة، الناطق الرسمي باسم تجمع منظمات المجتمع المدني  محمد نور إبدو ، على رأس صف من بعض الشباب المتظاهرين ، ملوحين بلافتات.    

    في المقاطعة الأولى ، استعدادات أمنية انتشرت باكرا، قرب المنطقة الصناعية، لصد أي تجمع للمتظاهرين.  

    في أحياء أخرى من العاصمة انجامينا، تواجد أمني مكثف في الاتجاهات التي يمكن أن تصب في أماكن التجمع الكبرى ، تسدها وحدات من الشرطة و الدرك.  

    رغم ذلك كله ، نلاحظ هنا و هناك تجمعات شبابية ، ترافقها فرق موسيقية ، تصف المسيرة بالشعبية.  

    الهدف من مسيرة "خميس الغضب" يقول محمد نور إبدو، هو التظاهر ضد الإجراءات التي تم اتخاذها ضد المجتمع من قبل الحكومة ، المتمثلة في : خفض الرواتب ، زيادة سعر المحروقات، و الضرائب على دخل الأشخاص الطبيعيين.  

    النقابات بدورها، قررت تقوية موقفها من خلال تعليق نظام أقل خدمة في المستشفيات و المراكز الصحية.  

    و أوقفوا المسالخ و مناطق الذبح في العاصمة. و منذ اندلاع الإضراب العام في نهاية يناير ، لم يتم أي لقاء بين الحكومة و النقابات : "الحوار في أزمة. لم يتصل بنا أحد" ، يقول أحد قادة النقابات لوكالة "آبا"

     

    ب / آبا

    الرد على هذا المقال