إفريقيا ـ الولايات المتحدة ـ أمن

هل مهمة مكافحة الإرهاب في إفريقيا أولوية بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية.

آبا ـ داكار (السنغال) انغان ديوف

كاتب الدولة الأمريكي مايك بومبيو الذي أنهى جولة في ثلاث دول إفريقية ، لم يتحدث إلا قليلا عن قضية مكافحة الإرهاب.

بينما تتواصل عملية فلينتلوك 2020 في موريتانيا تحت قيادة مركز التخطيط و العمليات للقيادة العامة للجيوش الوطنية ، يظل التزام أمريكا بمحاربة الإرهاب في إفريقيا يثير الجدل.  

العملية التي تستمر هذا العام من 17 إلى 28 فبراير في عدة مناطق من موريتانيا (أطار ، كيهيدي  و نواكشوط ) و في السنغال (تييس) تهدف خصيصا إلى "دعم الجيوش الإفريقية و بصفة خاصة في الساحل، في مجال التكوين و الاستعلام"

و في هذا الإطار قام كاتب الدولة الأمريكي مايك بومبيو بجولة إفريقية من 15 إلى 19 فبراير. إلا أن القضية الأمنية لم تكن في قلب المحادثات في السنغال و أنغولا أو في إثيوبيا.   

و في داكار لمح الدبلوماسي الأمريكي للسلطة السنغالية على عزم واشنطن تقليص عدد جنودها: "سنعمل ما ينبغي، سنعمل ما ينبغي معا، أنا مقتنع بذلك"، يؤكد بومبيو في مؤتمر صحفي يوم الأحد الماضي في العاصمة السنغالية.

ب / آبا

الرد على هذا المقال