الصومال - كينيا - مصالحة

الصومال وكينيا تتفقان على تجاوز الخلافات الدبلوماسية

آبا - نيروبي(كينيا)

اتفق الرئيسان الصومالي محمد عبد الله فرماجو، والكيني أهورو كينياتا، اليوم الأربعاء في العاصمة الكينية نيروبي، على تجاوز الأزمة الدبلوماسية التي اندلعت بين بلديهما، في فبرايرالماضي.

وجرت المباحثات بين الطرفين الصومالي والكيني بالعاصمة الكينية نيروبي برعاية إثيوبية، واتفق الطرفان على استئناف العلاقات الدبلوماسية بين بلديهما بناء على الاحترام المتبادل، والعمل كذلك على تعزيز العلاقات والتعاون المشترك في مجالات الامن والاقتصاد والهجرة، كما بحثا سبل تعزيز التعاون بين الدول الإقليمية في الحرب على الإرهاب من أجل دفع المنطقة إلى استقرار مستدام.

وقد توترت العلاقات الصومالية الكينية، في شهر فبراير الماضي على خلفية طرد الحكومة الكينية سفير الصومال لديها واستدعاء سفيرها في مقديشو، بحجة "طرح مقديشو عطاءات تنقيب عن النفط والغاز" في منطقة بحرية متنازع عليها بين البلدين.

ووصفت الخارجية الكينية في بيان آنذاك خطوة الصومال بأنها "غير قانونية" وترتقي لـ"عمل عدواني"، مهددة بالرد على تلك الخطوة، التي نفت مقديشو أن تكون أقدمت عليها.

وأشادت الحكومة الصومالية بجهود رئيس الوزراء الإثيوبي على مساهمته في إنهاء الخلافات الدبلوماسية بين مقديشو ونيروبي وإعادة العلاقات بينهما.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال