مصر - سد النهضة - مفاوضات

مصر تجدد تمسكها بتدخل وسيط في مفاوضات سد النهضة

آبا - القاهرة(مصر)

جددت القاهرة، أمس الأحد، تمسكها بتدخل وسيط دولي في مفاوضات سد النهضة، الذي تبنيه إثيوبيا وتتخوف مصر من تداعياته على حصتها بمياه نهر النيل.

جاء ذلك خلال كلمة رئيس الوزراء مصطفى مدبولي في افتتاح "أسبوع القاهرة الثاني للمياه 2019"، الذي يعقد بالقاهرة، بمشاركة مسؤولين وسفراء ومهتمين بالقضايا المائية، وفق إعلام محلي.

وتطرق مدبولي في كلمته إلى "التحدي" الذي تواجهه بلاده في الوصول إلى اتفاق بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.

وقال إن "السد لم يتم استكمال الدراسات البيئية أو الاقتصادية أو الاجتماعية أو المائية الخاصة به، والتي كان من المأمول أن تنتهي مطلع عام 2018".

وأشار إلى أن عدم التوصل لاتفاق، دفع بلاده إلى "المطالبة بتفعيل المادة العاشرة من اتفاق إعلان المبادئ، والمطالبة بتدخل طرف رابع في المشاورات ، مؤكدا  أن "إعلان المبادئ نص أيضاً على ضرورة اتفاق الدول الثلاث على قواعد ملء وتشغيل السد".

وتنص المادة العاشرة من اتفاق المبادئ على أن "تقوم الدول الثلاث بتسوية منازعاتهم من خلال المشاورات أو التفاوض، وإذا لم ينجح ذلك فيمكن لهم مجتمعين طلب الوساطة أو إحالة الأمر لعناية رؤساء الدول/ رئيس الحكومة".

وتدعو القاهرة إلى وجود وسيط دولي في مفاوضات السد بعد وصولها إلى طريق مسدود، وهو ما ترفضه أديس أبابا.


أك/ آبا

الرد على هذا المقال