ليبيا - أمن

وكيل وزارة الداخلية الإيطالية: فرنسا زعزعت استقرار ليبيا

آبا - طرابلس(ليبيا)

اتهم وكيل وزارة الداخلية الإيطالية كارلو سيبيليا يوم أمس الخميس، فرنسا بالوقوف وراء زعزعة الاستقرار في ليبيا.

ونقلت وكالة آكي عن سيبيليا قوله؛ إن تقويض استقرار ليبيا أدى إلى خلق مشاكل كان على إيطاليا التعامل معها من بينها قضية الهجرة، مشيرا إلى ضرورة تجاوز الخلافات مع فرنسا، بحسب قوله.

ولا تزال حرب التصريحات تسيطر على الموقف السياسي بين البلدين، فبعد انتقادات روما لتعامل السلطات الفرنسية مع متظاهري السترات الصفراء، بدأ مسئولون إيطاليون ينتقدون الدور الخفي لفرنسا في ليبيا.

وكيل وزارة الداخلية الإيطالية ، كارلو سيبيليا قال إنه على تقع على عاتق فرنسا، مسؤوليات على المستوى الدولي مثل زعزعة استقرار ليبيا بشكل فردي، الأمر الذي أدى إلى "خلق المشاكل التي نعرفها والتي كان علينا التعامل معها على صعيد الهجرة".

وردا على سؤال بشأن ما إذا كان خيارا سعيدا لإيطاليا الدخول في مبارزة دبلوماسية مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بين سيبليا أنه عند لمس جوانب معينة كتلك المتعلقة بالعملة، أكان اليورو أو الفرنك الفرنسي، فالأمر يمس دائما اهتمامات خاصة يصعب شرحها، غير أن المسؤول الأمني المنتمي لحركة "خمس نجوم" التي تشارك الحكم في إيطاليا، خلص إلى أن إيطاليا لديها موقف واضح في هذه المسائل، مشددا على ضرورة تجاوز الخلافات مع البلد الجارة.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال