بوركينا فاسو ـ هجوم ـ حداد

بوركينا : حداد وطني مدة 72 ساعة بعد وفاة 24 جنديا

آبا ـ واغادوغو (بوركينا فاسو) مراسلنا : آلبان كيني

أعلن الرئيس البوركينابي روش مارك كريستيان كابوري ، حدادا وطنيا مدة ثلاثة أيام ، ابداء من يوم الجمعة ، إثر وفاة 24 جنديا ، بعد هجوم إرهابي على فصيل عسكري في شمال البلاد.

حداد وطني لمدة 72 يوما ابتداء من يوم الجمعة 23 أغسطس 2019 إلى الأحد 25 أغسطس 2019 ، تم إقراره على امتداد التراب الوطني ، تخليدا لذكرى عناصر القوات المسلحة و قوات الأمن الذين سقطوا في هجوم إرهابي على فصيل عسكري في كوتوغو بالساحل، يوم 19 أغسطس 2019 ، كما جاء في بيان.  

المرسوم الرئاسي الذي وصل آبا صباح الجمعة، أوضح أن "خلال هذه الفترة ، يتم تنكيس الأعلام على كل المباني العمومية و ممثليات بوركينا فاسو في الخارج"

و أضاف البيان أن "الحفلات الشعبية و المظاهرات ذات الطابع الابتهاجي ممنوعة"

و حسب بيان قيادة الأركان العامة للجيوش الذي نشر غداة الهجوم ، فقد خلف الهجوم 24 وفاة و 5 مفقودين و 7 جرحى في صفوف الجيش البوركينابي 

و يعتبر هذا أكبر هجوم على القوات البوركينابية. 

و في خطاب إلى الأمة غداة الهجوم ، طلب الرئيس البوركينابي روش مارك كريستيان كابوري من جميع الشعب البوركينابي ، أن يبقى دائما واقفا  لأن القتال ـ حسب رأيه ـ إلى الأمام و "بوركينافاسو لن تترك جزء من ترابها لا يستحق حياتنا"

ب / آبا

الرد على هذا المقال