غينيا ـ سياسة ـ احتجاجات

غينيا: المعارضة تدعو للتظاهر رفضا لمأمورية ثالثة

آبا- كوناكري(غينيا)

تستعد المعارضة في غينيا كوناكري للتظاهر مجددا في 22 يناير الجاري، رفضا لتعديل الدستور الذي أعلن عنه كوندي مطلع الشهر الجاري، والمطالبة بعدم ترشحه لولاية ثالثة.

وقد تظاهرت المعارضة قبل أيام في كوناكري وبعض مدن البلاد، احتجاجًا على تعديل الدستور الذي يسمح للرئيس الحاليّ ألفا كوندي (82 عامًا) بالترشح لولاية ثالثة في الانتخابات المقبلة ، وتعرضت بعض مظاهراتها لفض بالقوة من طرف قوات الأمن ما تسبب في سقوط قتيل على الأقل.

ودعا زعيم المعارضة السياسية في غينيا كوناكري سيلو دالين جالو مناضلي المعارضة في البلاد، إلى الاستمرار في التظاهر رفضا "للمهزلة الانتخابية، والولاية الثالثة لألفا كوندي.

وقد شهدت البلاد في الأشهر الماضية عدة احتجاجات بعدة مدن وأحصت "الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور" وهي تحالف لأحزاب معارضة ونقابات وجمعيات من المجتمع المدني، 10 قتلى في صفوف المتظاهرين و70 جريحًا بالرصاص وتوقيف 200 شخص.

سقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف المحتجين، لم يمنع الحكومة الغينية من تأكيد عدم استخدام قواتها أسلحة نارية لمواجهة الاحتجاجات التي تعرفها البلاد، وإدانتها نشر ما اعتبرته "صورًا مفبركة" في إشارة إلى تسجيلات فيديو قيل إنها تظهر ممارسات قوات حفظ النظام.

وقددعت الأمم المتحدة الأطراف السياسية في البلاد إلى التوافق، كما حثت السلطات على احترام حقوق التظاهر، وعدم الاعتداء على المتظاهرين.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال