الآن

    الجزائر - عدالة

    الجزائر: أويحيى أمام القضاء بتهم الفساد

    آبا-الجزائر (الجزائر)

    استدعت محكمة جزائرية الوزير الأول السابق أحمد أويحيى ووزير المالية محمد لوكال الذي كان يشغل منصب محافظ بنك الجزائر المركزي.

    وأكدت مصادر إعلامية أن هذا الاستدعاء جاء للتحقيق مع أويحىي ولوكال بخصوص قضايا فساد وتبديد المال العام ومنح امتيازات غير مشروعة لرجال أعمال.

    وبحسب وسائل إعلام جزائرية فإن القضاء استدعى كل من أحمد أويحيى ومحمد لوكال (وزير المالية الحالي ومحافظ بنك الجزائر الأسبق) للمثول اليوم الأحد للتحقيق في قضايا تتعلق بالفساد.

    وأضافت المصادرأنه لا يستبعد أن يواجه المعنيان عدة تهم منها منح امتيازات غير مستحقة لرجال أعمال محسوبين على السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس السابق، ومن بينهم على وجه التحديد علي حداد ورضا كونيناف، وأنهما سيواجهان تهما بتبديد المال العام ومنح امتيازات غير مشروعة.

    وكان بنك الجزائر اصدر في الأيام الأخيرة بيانا نسب فيه تهما ثقيلة للوزير الأول السابق أحمد أويحيى، وقال إنه هو صاحب قرار التمويل غير التقليدي (طبع النقود)، الذي اتخذه رغم أن خبراء البنك اقترحوا حلولا أخرى وحذروا من خطورة اللجوء إلى خيار طبع النقود وما يمثل ذلك من مخاطر شديدة على الإقتصاد الوطني.


    أك/ آبا

    الرد على هذا المقال