الجزائر - تدافع بحفل فني

الجزائر: مصرع 5 أشخاص بسبب التدافع خلال حفل غنائي

آبا - الجزائر(الجزائر)

لقي خمسة أشخاص مصرعهم ليل الخميس في الجزائر وأصيب العشرات نتيجة التدافع خلال حفل موسيقي لمغني الراب، عبد الرؤوف الدراجي، المعروف باسم "سولكينغ".

وحضر الحفل الذي أقيم في ملعب الـ "20 أوت" الرياضي بالعاصمة الجزائر، نحو عشرين ألف متفرج، وهو اللقاء الأول لنجم الراب الجزائري عبد الرؤوف دراجي ، الشهير فنيا باسم "سولكينغ" المقيم في فرنسا مع جمهور بلاده منذ اكتساحه الساحة الفنية. والذي أصبحت إحدى أغانيه وهي  “La Liberté”  أي "الحرية" بمثابة النشيد الوطني بين صفوف المتظاهرين.

ومنذ الإعلان عن الحفل، ضجت وسائل التواصل الاجتماعي في الجزائر بصور طوابير الشباب الذين هبوا لشراء تذاكر الحفل، ما أثار استياء البعض الذين دعوا لمقاطعة الحفل نظرا للوضع السياسي الذي تعيشه البلاد.

ويحظى النجم بشعبية كبيرة في الجزائر، بلغت أوجها عقب إصداره أغنية (الحرية) التي تحولت إلى أغنية للحراك الشعبي الذي اندلعت شرارته في الثاني والعشرين من فبراير.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال