السودان/ إطلاق نار/ توتر

السودان ..إغلاق مطار الخرطوم وتحرك الجيش عقب إطلاق نار في قاعدتين عسكريتين

آبا- الخرطوم (السودان)

أغلقت السلطات السودانية، اليوم الثلاثاء، مطار الخرطوم الدولي، إثر إطلاق نار كثيف في قاعدتين عسكريتين بالعاصمة. وذكرت وسائل إعلام محلية، أن إطلاق نار كثيف سمع في العاصمة في قاعدتين تابعتين لجهاز المخابرات.



وأضافت أن قوات الجيش انتشرت في كافة أحياء العاصمة، تحسبا لأي طارئ، وأغلقت مطار الخرطوم وعدد من الشوراع القريبة منه.


وكان جنود من هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات العامة، أطلقوا النار بكثافة في الهواء، احتجاجا على عدم تسلم عدد منهم حقوق نهاية الخدمة كاملة. وقال الجيش السوداني، في بيان إن "الأمور تحت السيطرة بواسطة القوات الأمنية المختلفة، ولا خسائر في الأرواح".


وأضاف أن القوات المسلحة ترفض السلوك الذي قامت به قوى تابعة لجهاز المخابرات العامة اليوم بعد احتجاجها على ضعف استحقاقاتها المالية.


وفي السياق ذاته، ذكر تجمع المهنيين السودانيين، الذي قاد الاحتجاجات التي أطاحت بحكم الرئيس عمر البشير في أبريل الماضي، أن حالة ذعر انتابت "سكان أحياء كافوري، الرياض، المطار" بالخرطوم نتيجة أصوات ذخيرة حية من مباني جهاز الأمن والمخابرات العامة. وقال التجمع في بيان "إننا نرفض أي محاولة لخلق الفوضى وترويع المواطنين واستخدام السلاح مهما كانت المبررات كما نطلب من المواطنين أخذ الحيطة والحذر والدخول إلى المنازل وإغلاق الأبواب والنوافذ بإحكام وعدم الاقتراب منها حتى تستقر الأوضاع".


ودعا البيان "أجهزة الدولة النظامية للتدخل فورا لوقف هذه العمليات غير المسؤولة التي تسببت في تصدير القلق للمواطنين داخل الأحياء".

اب/آبا

الرد على هذا المقال