النيجر/جهاديون/نزاع,

تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى الهجوم الدامي على معسكر شينيغودار في النيجر

آبا- نيامي (النيجر)

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية الثلاثاء مسؤوليته عن هجوم استهدف معسكر شينيغودار في غرب النيجر في 9 كانون الثاني/يناير وأسفر عن مقتل العشرات من الجنود، وفق موقع سايت الذي يرصد مواقع الجماعات المتشددة على الإنترنت.



وقال المصدر إن "تنظيم الدولة الإسلامية ولاية غرب إفريقيا" أعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي قال إنه أوقع "100 قتيل" عدا عن الجرحى في معسكر شينيغودار يوم الخميس الماضي.


وأضاف "عاد المجاهدون بعد الهجوم إلى قواعدهم".


وقال النيجر الأحد إن 89 من جنوده قتلوا فيما قتل 77 من المهاجمين.


وكانت أكبر حصيلة قتلى في يوم واحد في تاريخ النيجر الذي يشهد تصاعدا للهجمات المسلحة.


ووفقا لأرقام الأمم المتحدة أسفرت هجمات الجهاديين في بوركينا فاسو ومالي والنيجر عن سقوط أربعة آلاف قتيل.


ونفذ الهجوم الأخير معتدون وصلوا في آليات وعلى دراجات نارية.


ووقع الهجوم في منطقة تيلابيري حيث قتل 71 جنديا الشهر الماضي.


وأعلن النيجر الحداد لثلاثة أيام بعد الهجوم واستبدل قائد القوات المسلحة وقائد الجيش.


والإثنين أعلنت فرنسا وخمسة شركاء في منطقة الساحل - بوركينا فاسو وتشاد ومالي وموريتانيا والنيجر - تكثيف الجهود لمواجهة التمرد.


وتنشر فرنسا 4500 عسكري في منطقة الساحل على أن ترسل 220 جنديا اضافيا لتدريب القوات المحلية كما أعلن الرئيس إيمانويل ماكرون.


اب/آبا

الرد على هذا المقال