غينيا بيساو - أزمة سياسية

غينيا بيساو: سيبريانو كاساما الرئيس المؤقت يستقيل من منصبه

آبا - بيساو(غينيا)

أعلن رئيس الجمعية الوطنية في غينيا بيساو سيبريانو كاساما ، والذي تولى منصب الرئيس المؤقت مساء الجمعة ، استقالته من منصبه منتصف يوم أمس الأحد 1 مارس ، بعد أقل من 48 ساعة على توليه المنصب.

وقال كيبريانو في تصريح للصحافة اليوم إنه "وعلى ضوء التهديدات بالقتل التي وجهت لي ولحراسي الشخصيين، قررت التخلي عن منصب الرئيس المؤقت الذي عينت به، حقنا للدم في غينيا بيساو".

وأضاف كيبريانو، وهو قيادي بالحزب الحاكم في عهد الرئيس السابق جوزي ماريو فاز، إنه بات يخشى على سلامته الجسدية، وسلامة عائلته، مؤكدا أنه لا يزال يحتفظ بمنصبه كرئيس للجمعية الوطنية.

وقد دخلت غينيا بيساو في أزمة سياسية بسبب وجود رئيسين، بعدما عين عمر سيسوكو إمبالو، الفائز رسميا بانتخابات الرئاسة التي جرت في ديسمبر، رئيسا جديدا للوزراء، بينما عين البرلمان سيبريانو كاساما رئيس الجمعية الوطنية رئيسا انتقاليا منافسا.

وأدى إمبالو، الذي أكدت مفوضية الانتخابات مرارا فوزه بالرئاسة، اليمين يوم الخميس ، لكن خصمه دومينجوز سيموز بيريرا، الذي يحظى حزبه بأكبر عدد من المقاعد في البرلمان، يقول إن التنصيب غير قانوني لأن المحكمة العليا ما زالت تنظر في طلب من حزبه بإلغاء الانتخابات بسبب ما قيل عن وقوع مخالفات في الاقتراع.


أك/ آبا

الرد على هذا المقال