مصر - جنازة مبارك

السيسي يتقدم الجنازة العسكرية لحسني مبارك

آبا - القاهرة(مصر)

تقدم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بعد ظهر اليوم الأربعاء الجنازة العسكرية التي أقيمت للرئيس السابق حسني مبارك غداة وفاته عن 91 عاما بعد سنوات على تنحيه تحت ضغط شعبي بعد حكم دام ثلاثين عام.

واستغرقت مراسم الجنازة العسكرية قرابة 5 دقائق في باحة مسجد المشير طنطاوي بشرق القاهرة.

وكان السيسي في الصف الاول للمشيعين الى جوار نجلي الرئيس الاسبق علاء وجمال مبارك فيما اصطف خلفهم العديد أعضاء من الحكومة الحالية والعديد من رجالات عصر مبارك.

ونقل جثمان الرئيس المصري الاسبق، الى مسجد المشير طنطاوي في مروحية.

ووضع الجثمان في صندوق خشبي ملفوف بعلم مصر على عربة تجرها أربعة خيول وفقا للمراسم التقليدية للجنازات العسكرية في مصر. على أن يدفن في مقبرة العائلة في حي مصر الجديدة بشرق القاهرة.

وبعد الجنازة غادر السيسي على الفور بعد أن صافح نجلي الرئيس السابق.

ونشرت قوات أمنية كبيرة بينها آليات مدرعة منذ صباح الأربعاء بالقرب من المسجد والمقبرة.

وبهذه الجنازة الكبيرة التي نقلت وقائعها على التلفزيون مباشرة، تخصص الحكومة المصرية للرئيس الأسبق تكريما رسميا وهو ما أثار غضب كثيرين على وسائل التواصل الاجتماعي اعتبروا مبارك مسؤولا عن مقتل اكثر من 850 مصريا اثناء الايام الاولى لثورة 25 كانون الثاني/يناير 2011.


أك/ آبا

الرد على هذا المقال