دول الساحل - الاتحاد الأوروبي - قمة

دول الساحل والاتحاد الأوروبي يتفقون على مواصلة التعاون وتعزيز الجهود

آبا - نواكشوط(موريتانيا)

اتفق قادة مجموعة دول الساحل الخمس ورئيس مجلس الاتحاد الأوروبي، في البيان الختامي للقمة، التي عقدت عبر تقنية الفيديو، التي عقدت انطلاقا من بروكسل، على مواصلة تعزيز الجهود لتوسيع تحالف الساحل ليشمل شركاء دوليين آخرين.

وعقدت القمة برئاسة مشتركة بين الرئيس الدوري لتجمع الساحل الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، وشارل ميشل رئيس المجلس الأوروبي، وبمشاركة جميع رؤساء المجموعة وبحضور نائبة الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس لجنة الاتحاد الأفريقي.

وتعهد رئيس الاتحاد الأوروبي في هذا الصدد بالتزام الاتحاد بعمل كل ما في وسعه لمساعدة الدول والمجموعات في مواجهة الأزمة الناجمة عن فيروس كورونا، وتعزيز مقدرات هذه الدول من أجل التموين المندمج على المستوى الدولي وتلبية الاحتياجات التي تتطلبها هذه الجهود.

والتزم كل من رئيس المجلس الأوروبي والرئيس الدوري للساحل بإبلاغ أعضاء المجلس الأوروبي والشركاء الدوليين بأهمية النظر في الاستجابة لمطالب الدول الأفريقية بإلغاء ديونها من أجل توجيه جهودها في مواجهة وباء كورونا.

وثمن الرئيس الموريتاني الرئيس الدوري لتجمع الساحل الأفريقي استجابة الاتحاد الأوروبي للبعد الدولي لهذه الأزمة الشاملة وغير المسبوقة.

وتذكر المؤتمرون في هذا الصدد أرواح الآلاف من الضحايا الذين سقطوا في الأسابيع الأخيرة إثر هذه الجائحة.

الرد على هذا المقال